السجون السرية للحكومة العراقية

 

غازي حميد فرحان الكعود

نائب رئيس مؤسسة عز العراق

 

هاهي الحرية والاستقلال والديمقراطية والسيادة وحقوق الانسان والرأي والرأي الاخر التي بشر بها المحتل الامريكي الشعب العراقي عندما احتله بقوة السلاح ، حيث تناقلت وسائل الانباء على مدى سبع سنوات منذ العام 2003 أخبار العراق، البلد الذي اصبح مستنقع للجوع والفقر والجهل والقتل والدمار حسب اخر دراسة لمنظمة حقوقية استرالية وكذلك امريكية، ولم ترتفع في سمائها سوى دعوات المظلومين والمكلومين والثكالى، بعد أن أوهم المحتل اهلها بالكثير من الاحلام الوهمية، ولم يكسب الوطن ككيان سوى المراكز الاولى في الفساد وهدر الثروات وعدد الارامل والايتام واللاجئيين في دول الجوار، وها هي وكالات الانباء تعود مجددا لتتبارى في عرض آخر ثمار الديمقراطية العراقية، سجون سرية وأكياس بلاستيكية توضع في رؤوس المعتقلين لمنع الهواء عنهم، وصدمات كهربائية في الاعضاء التناسلية لايقاظهم من غيبوبة التعذيب، وأجبار بعضهم على ممارسة الجنس الفموي مع بعض القائمين على السجن، وهتك الاعراض بالعصي ومواسير المسدسات، والتهديد بأغتصاب الامهات والاخوات، وأقتلاع أظافر الايدي والارجل وحرق الاجساد بالاحماض والسكائر، وأجبار المعتقلين على التوقيع على محاضر أعترافات لا أساس لها تأخذ بالاكراه، كي يخرج رئيس الوزراء بعد أربعة وعشرين ساعة من كل تفجير دام، متفاخرا بأن أجهزته الامنية القت القبض على الذين قاموا بالتفجير، في زمن قياسي لم تبلغه حتى أعرق أجهزة الامن العالمية.

أن أشارة منظمة (هيومان رايتس ووتش) الى أن السجن السري الذي كشف النقاب عنه في مطار المثنى كان يضم قضاة تحقيقات، يبدو أنهم كانوا متواطئين مع أعمال التعذيب، حسب أعترافات بعض السجناء بأن أحد القضاة كان يستمع الى القضايا في غرفة بالقرب من أحدى غرف التعذيب، أنما يشير الى أن غالبية القائمين على السجون هم من الجهلة والآميين والساديين والمتاجرين بالام الناس، وليس لديهم حتى الحد الادنى من ثقافة حقوق الانسان، بينما يتحكموا بمصير الكثير من نخب المجتمع، الذين يشكلون الغالبية العظمى من السجناء الذين تمتلىء بهم السجون السرية والعلنية، الذين كانوا يفاخرون بمؤهلاتهم الوحيدة وهي خبرتهم في التعذيب  التي أكتسبوها من تعذيب الجنود الاسرى العراقيين أبان الحرب العراقية الايرانية، وحقدهم على كل من يمثل ثروة وطنية أو أكاديمية أو ساهم في الدفاع عن العراق،وهو الدافع الوحيد الذي جعل التعذيب هو القاعدة كما أشار لها (جو ستورك) 'مدير برنامج الشرق الاوسط في (منظمة هيومان رايتس ووتش) عند قوله (يوحي الرعب الذي عايناه بأن التعذيب كان القاعدة داخل سجن المثنى)، بل أن شهادات كل السجناء في السجون السرية والعلنية الموجودة في كل العراق (الجديد ) تشير الى أن الذي جرى في هذا المكان هو نموذج لما يجري في كل الاماكن الاخرى وأن التقليل من أهمية الجريمة على لسان المالكي، الذي يتصدر السلطة التنفيذية في العراق'والنأي بنفسه عن مسؤولية ماحدث، وأتهام شركائه في (العملية السياسية) بأثارتها ضده، ووصفها بأنها مجرد أكاذيب وحملة تشويه، وأدعائه (ليست هناك أي سجون سرية في العراق مطلقا )، أنما يشير الى أنعدام الفهم الشفاف لمعنى تحمل مسؤولية شعب ووطن، وأحقاق الحقوق ودفع المظالم التي هي من أولويات السلطات، وهو دليل على أن كل المواقع والمناصب والهياكل السياسية والادارية وحتى القانونية، هي مجرد أطر شكلية لاتمت بصلة الى نظيراتها في دول العالم، وحسنا فعل المالكي وهو يقارن جرائمه بالجرائم الامريكية عندما يقول (أمريكا هي رمز الديمقراطية، ومع ذلك وقعت أنتهاكات سجن أبو غريب، أذن ماهي المشكلة، وعلام كل هذه الضجة)، وهو أستهانة سافرة بالدم العراقي.

أن فضيحة سجن المثنى السري هي فضيحة أخلاقية لكل أطراف (العملية السياسية)، فغالبية أحزابهم تمتلك سجونا سرية، ومفارز مسلحة تلقي القبض على المعارضين، حتى أن نائبة برلمانية عراقية أمرت حمايتها بمراقبة ورصد أحد الاشخاص، والقت القبض عليه بتهمة قتل والدها دون علم القضاء بكل هذه الاجراءات، بل أن الصدريين كانوا قد شكلوا محاكم سموها (شرعية) في رصافة بغداد أبان الحرب الطائفية، أصدرت أحكاما بأعدام الكثير من الابرياء لاسباب انتقامية، أو تحت تهم (البعث الصدامي والتكفيري)، كما أن منظمة بدر كانت تصدر قوائم شهرية بأسماء المرشحين للقتل كي توعز لعناصرها التنفيذ، ولازالت سجونهم السرية في أيران

 

 

 

تضم المئات من الابرياء الذين تم نقلهم اليها للتحقيق والتعذيب، أما الحزب الاسلامي العراقي فقد أكتفى بدور المخبر السري للقوات الامريكية، لتلفيق التهم الكيدية ضد عناصر المقاومة، وأن تصريحات وأعتراضات البعض من السياسيين على أحداث سجن المثنى لايعدو أن يكون نفاقا سياسيا ومتاجرة مقززة بمآسي الابرياء، في سبيل مصالح ضيقة تدخل في نطاق جمع أوراق ضغط لاغراض الابتزاز الرخيص،لان الجميع كان يعلم به وبسجن (السدة) و(المدائن) التي لم يتم الكشف عنها لحد الان، والتي حقق معنا فيها من مسؤولين كبار في السلطة الحالية، لكنهم أثروا الصمت وعدم الكشف عنها لاستخدامها الى مابعد أنكشاف غبار معركة الانتخابات.

أذن اليس من حق شعبنا أن يسأل لماذا أشار طارق الهاشمي- وهو الذي يفترض ان لاينطق عن الهوى بأعتباره نائب رئيس الجمهورية- الى وجود سجون سرية في حديث له قبل بدء الانتخابات دون أن يكشف عنها؟ وما الغاية من وراء ذلك ؟ ولماذا هو يعلن الان عن وجود سجن سري آخر يقول أنه يبعد عن المنطقة الخضراء بضعة أمتار ؟

لقد أشتركت جميع الاطراف بتغييب العراقيين الابرياء بهذه الجرائم، وضاعت الكثير من حقوق الايتام والارامل من جراء ذلك، وأن هذا السلوك الاجرامي ما هو الا محاكاة لسلوك المحتل الذي أمتلك عشرات السجون السرية في العراق، كان يساق لها الكثير من المعتقلين لقضاء شهور فيها لاغراض التحقيق، يواجهون فيها شتى أنواع الاضطهاد والتعذيب، قبل نقلهم الى السجون المعلن عنها، كما مارست أطلاعات الايرانية نفس الدور القذر في العراق، وقامت بخطف الكثير من الضباط الذين أشتركوا في الحرب العراقية الايرانية، وتغيبهم في سجون سرية في أيران، وكذلك عدد من ضباط المخابرات العراقية السابقين الذين عملوا في متابعة النشاط السري الايراني قبل العام 2003 ومصادر المعلومات، بعد أن أستدلوا على عناوين سكنهم من الاضابير التي باعها لهم بعض الغوغاء مقابل حفنة دولارات، والذين كانوا يقفون في طوابير أمام السفارة الايرانية في منطقة الكرادة، أمام مرأى من المارة حاملين تلك الاضابير المسروقه.

أن بكائيات وزيرة حقوق الانسان، ونقابة المحامين العراقية، والمنظمات الدولية المهتمة بحقوق الانسان، والزعيق الكاذب لبعض السياسيين وشيوخ العشائر ورجال الدين، لن تعيد عرض هتك، ولن تحيي بريئا مات تحت التعذيب، ولن تشفي جسدا عوق، ولن تعيد البسمة على شفاه أرملة أو يتيم .

 

 

غازي حميد فرحان الكعود

نائب رئيس مؤسسة عز العراق

بغداد 23/6/2010  

 

Infoezzeliraq2004@yahoo.com

 

 

قوائم بأسماء الأبرياء القابعين في المعتقلات السرية التي يشرف عليها رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي وقائمه بالسجون السرية التي يشرف عليها المالكي رئيس وزراء العراق المنتهيه ولايته / الرجاء نشر هذه

 

الأمين العام للامم المتحدة المحترم

المقرر الخاص بالاعتقال التعسفي المحترم

المقرر الخاص بالاختفاء القسري المحترم

المقرر الخاص بالتعذيب المحترم

 

 

 

قوائم بأسماء الأبرياء القابعين في المعتقلات السرية التي يشرف عليها رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي شخصياً ويتعرضون الى أبشع أنواع التعذيب التعسفي والأختفاء القسري وبتواطئ القضاء العراقي الحالي!

 

العدالة مسألة أخلاقية تضع الى جانب الانسان قرينة لصالحه مفادها أن المتهم برئ حتى تثبت أدانته، وأذا صدر حكم ما فانه يصدر من محكمة شرعية معترف بها وفق القانون، وهذا ما تؤكده المادة ( 14 ) من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، وقد أكدت على الحل المنصف من قبل محكمة مختصة مستقلة غير استثنائية.

 

وعندما تلجأ القوات الحكومية الى اعتقال الالاف من ابناء الشعب العراقي وتحتفظ بهم في السجون السرية والعلنية دون محاكمة فأن ذلك يجعل مصيرهم مجهولا ويعرضهم الى القتل والاختفاء القسري لاهداف سياسية ويتعرضون لابشع انواع التعذيب الجسدي والنفسي ومنزوعين من أبسط حقوق المعاملة الأنسانية التي نص عليها العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية ومواثيق حقوق الانسان والعراق طرف فيه, ويأتي هذا خلاف لنصوص دستور جمهورية العراق لسنة 2005 ويعتبر خرقاً للباب الثاني الخاص بالحقوق والحريات، وجميع مواد هذا الدستور مخترقة وتتعرض للانتهاك تحت ذريعة حالة الطوارئ التي أوجب الدستور والقانون ضرورة رقابة البرلمان والقضاء والمؤسسات المعنية بحقوق الأنسان، فلا حقوق ولا حريات ولا كرامة لأي عراقي في ظل الظروف الحالية، حيث الأعتقال يجري على الشبهات وبدون اوامر قضائية ولفترة تتجاوز اربعة أعوام دون محاكمة وتحت ظروف أعتقال قاسية ويتعرضون لشتى انواع التعذيب والحرمان والمعاملة اللا إنسانية والتمييز الطائفي والعرقي، وتعرض الكثير منهم الى جرائم الاغتصاب الجنسي، ونموذج سجني جهاز مكافحة الارهاب ولواء بغداد الذي يشرف المالكي على عمليات التعذيب فيها..

 

علماً أن هذه الأجهزة التي تدير هذه السجون لا تمتلك السند القانوني لتشكيلها وأن القضاء الحالي متواطئ بل شريك بهذه الانتهاكات والجرائم، يعد خرقاً لكافة الضمانات القانونية سواء الواردة في القوانين العراقية أو الدولية الخاصة بحقوق الانسان وفي المواد ( 1 و 2 و 3 و 4) من أتفاقية مناهضة التعذيب لعام 1984، وكذلك المواد ( 6 و 7 و 27 ) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والمواد ( 1 و2 و3 و5 و6 و 15 و 17) من الاعلان العالمي لحقوق الانسان والعراق طرف فيه، وكذلك القانون العراقي رقم 111 لسنة 1969 المعدل أثم جريمة التعذيب بنص المادة 333 عقوبات، وغيرها من العهود والمواثيق الدولية التي ترقى الى مرتبة القواعد الامرة والتي يندرج تحت أطارها جرائم الحرب وجرائم الأبادة الجماعية والممارسات الشبيهة بالرق التي يتلقاها المعتقلون وهي حال شائعة اليوم في العراق ، حيث التهم جاهزة من قبل الحكومة العراقية ضد الأبرياء وتمارس أرهاب الدولة بذريعة مكافحة الأرهاب وقد ثبت ذلك بالوثائق المرفقة..

 

وقد تضمن الميثاق الدولي وبموجب المادة السابعة للنظام الاساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وهي جرائم ترتكب في حالتي السلم والحرب، والمخالفات الجسيمة التي أرتكبت والمنصوص عليها في المادة 147 من اتفاقية جنيف الرابعة بشأن حماية الاشخاص المدنيين في وقت الحرب، وكذلك المادة الثالثة المشتركة من اتفاقيات جنيف الاربعة لعام 1949 والملحق البروتوكولي الاضافي الثاني لعام 1977 المتعلق بحماية ضحايا المنازعات المسلحة مثل الحملات العسكرية التي قامت بها الحكومة العراقية في محافظات الموصل وديالى والبصرة والديوانية والنجف وكربلاء والسماوة وميسان وبغداد وبابل ومدينة الصدر وغيرها من مناطق العراق .

 

إننا نكشف اليوم لكم أسماء مصير عشرات الالاف من العراقيين المعتقلين في سجون سرية يشرف عليها المالكي شخصياً، وعشرات السجون التابعة الى وزارت الداخلية والدفاع والأمن الوطني والاستخبارات والمخابرات والعدل وسجون الميليشيات المرتبطة بايران، وتورط كبار مسؤولي هذه الوزارات بهذه الجرائم، وقد مضى على أعتقال هؤلاء اكثر من أربعة اعوام ودون محاكمة، وهم يعيشون اقسى الظروف اللا إنسانية ويتعرضون لشتى انواع التعذيب النفسي والجسدي، وغير مسجلين في قاعدة البيانات، وأن ذويهم لايعرفون شئ عنهم، ولم يعرضوا على القضاء لحد الان، ولم يشملوا بقانون العفو العام الذي شرعه البرلمان والحكومة ترفض تنفيذه.

 

وأضع هذه الأسماء كدفعة أولى أمام انظار الأمم المتحدة والمقررين الخاصين والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان، لغرض فتح تحقيق دولي ضد مرتكبي هذه الجرائم ,والتحرك فوراً لانقاذ حياتهم خشية تعرضهم للقتل بطريقة منزوعي الهوية ودفنهم في المقابر الجماعية وتحت مسمى الجثث المجهولة والتي أنتشرت مؤخراً في عموم العراق وأكبرها مقبرة السلام الكائنة في محافظة النجف الاشرف.

 

المرفقات:-

 

قوائم بأسماء المعتقلين.

أسماء المعتقلين:

 

الاسم الكامل \ سنة التوقيف \ جهة الاعتقال

 

1 حسين جاسم محمد ياسين 2003 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

2 عطا حميد رشيد محمد الزيدي 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

3 مجيد علي صالح علوان الطائي 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

4 صباح عوديشو خوشابا الجيري 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

5 محمد هاشم محمد جرمط العلواني 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

6 هادي معلة زغير سريح 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

7 عدي مجيد ابراهيم سلمان 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

8 منصور محمد مزهر طامي 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

9 كاظم غازي عبد الله كاظم 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

10 عبد الكريم غازي عبد الله كاظم 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

11 غازي عبد الله كاظم محمود 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

12 فلاح مطر مجرن مسيول 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

13 احمد عبد صالح عبو 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

14 صهيب محيي حمد نصار 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

15 عبد الله علي عبد الله صالح 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

16 نشأت شاكر ياسين طه 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

17 عامر علي عباس عيسى 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

18 محمد توفيق صالح محمد 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

19 حسين حمد قاسم موسى 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

20 عماد عيسى يوسف سمير 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

21 ضياء حسون فزع غضبان 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

22 حسن عبد الله حسن عودة 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

23 امجد محمد خضير حسون 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

24 احمد فاضل جمال رؤوف 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

25 انور مواح فياض عكلة 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

26 مؤيد هلال عبد الله 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

27 ابراهيم اسماعيل ابراهيم رزيج 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

28 محمد احمد محسن عباس 2006 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

29 مهيب محمد عليوي كماش 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

30 فادي محمد علي الجسري (سوري) 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

31 جاسم ابراهيم جاسم عبد الله 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

32 شاكر مروان عباس غزال الجنابي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

33 جميل احمد عواد رعيد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

34 محمد عبد الله سالم داود الجبوري 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

35 عمار عبد الله سالم داود الجبوري 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

35 سيف سعد جياد سعيد الشمري 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

36 مهند رزاق جليل رويهي الابراهيمي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

37 عدنان حسن رجب محمد العبيدي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

38 رعد حسن عبد عواد الحمداني 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

39 عباس حسين ناصر خلف العجيلي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

40 مجيد صالح محمود حسن العشعوشي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

41 عباس جهاد فياض خليفة النعيمي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

42 سعدي فرحان عريمط عجيل العيساوي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

43 احمد عبد الله احمد حميد الجبوري 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

44 سهيل عبد الجبار محمد مصطفى الدباس 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

45 ميثاق كريم عباس طرفة العبادي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

46 مجدي عبد الخالق محمد كنواي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

47 مهدي صالح احمد عرمان 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

48 جميل مشحن حمادي خليفة 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

49 محمد عفات حمادي علي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

50 رياض عبد الامير عبد الرسول عبد الحسين 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

51 ماجد شكر هداب محسن 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

52 مهدي سليم فياض محمد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

53 ساجد عبادي كاظم حسين 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

54 فؤاد احمد عيدان محمود 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

55 عمر علي حسين عبد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

56 تحسين علي حسين عجاج 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

57 غسان عبد الله مخلف عزيز 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

58 حامد كريم احمد مهند 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

59 عمار نجم عبد الله امين 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

60 مثنى كريم نصيف عفيني 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

61 صلاح حسن حسين الدليمي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

62 مهند قدوري شكر محمود 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

63 ليث ستار محمد حويجة 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

64 منذر محمد عبد الواحد فرج 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

65 سلام مطر محمد محمود 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

66 ولاء حسين خضير عباس 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

67 شاكر محمود دخيل صالح 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

68 حسين فاضل خليف علوان 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

69 عمر هادي رجب حزوم 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

70 شاكر محمود ضبع حسن 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

71 هاني صالح عبد الله 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

72 فلاح مهدي علي ماجد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

73 محمود عبيد محمد حسين 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

74 احمد مهدي علي ماجد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

75 فيصل حارث عبد العزيز محمد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

76 زياد عدنان صبار علي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

77 عمر قصير كريم حميد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

78 علي نصر عباس جاسم 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

78 جمال نجم حميد مصطفى 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

79 خضير عبيد فرحان جواد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

80 محمد محمود شهاب حمد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

81 حسن جاسم محسن خضير 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

82 مثنى دحام هذال عكلة 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

83 محمد وهاب دواح علي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

84 علي عباس جودة كاظم 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

85 عماد حمدي عبيد رضوان 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

86 مهند فليح حسن رحال 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

87 اياد يعقوب يوسف خليل 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

88 عادل يعقوب يوسف خليل 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

89 احمد نعمة طارش عويد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

90 مصطفى حسين ظاهر حمد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

91 عامر حافظ عباس فهد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

92 محمد زيدان عادي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

93 نشوان مازن اسماعيل ابراهيم 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

94 حيدر خيري احمد نمر 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

95 عدي حميد مهدي خضير 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

96 بلال ناصر ابراهيم خربيط 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

97 علي جاسم محمد ناصر 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

98 خالد عبد الله صويدان حمد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

99 يوسف مهدي صالح شحاذة 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

100 جهاد عودة علي خليل 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

101 ابراهيم محمد عبود جاسم 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

102 احمد محمد عبود جاسم 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

103 جبار ياسين حاتم حمادي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

104 حمود هلال حمادي جاسم 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

105 لؤي حمادي مراد علي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

106 معتصم حسن احمد طه 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

107 ياسين محمد خضير عباس 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

108 احمد عيسى عبيد عيسى 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

109 ابراهيم مجيد ابراهيم سلمان 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

110 ضياء خضير لغمش عواد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

111 زكريا عثمان احمد جواد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

112 احمد عبد سلمان جاسم 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

113 بشار خالد عبد القادر عبد الرحمن 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

114 طالب ماجد مسربت ناصر 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

115 احمد عبيد ناصر حسين 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

116 باسم علي احمد مهند 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

117 فائز سليم حماد ابراهيم 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

118 عمر نهاد عبد اللطيف خماس 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

119 وسام محمد سرحان يونس 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

120 مصطفى صلاح عبد المهدي سلوم 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

121 انمار عدنان احمد عبد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

122 خضير محمود عبود سلمان 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

123 رواد سعد جميل حمادي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

124 ابراهيم احمد ذياب احمد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

125 احمد زهير عبد الرزاق عبود 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

126 حسين عباس عبد محمد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

127 عدنان عباس عبد محمد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

128 وليد خالد حميد فندي 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

129 احمد جاسم محمد سلامة 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

130 محمد حسن علي عواد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

131 وسام رضوان عزيز محمد 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

132 عز الدين طه خلف زيدان 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

133 فراس سعود احمد سالم 2007 سجن جهاز مكافحة الأرهاب

134 وائل محسن جار الله صكر سجن جهاز مكافحة الأرهاب

135 حاتم كريم زيد سجن جهاز مكافحة الأرهاب

136 محمود ابراهيم نجم عبد الله سجن جهاز مكافحة الأرهاب

137 ضياء احمد طوفان سجن جهاز مكافحة الأرهاب

138 حيدر سامي خيون سجن جهاز مكافحة الأرهاب

139 سالم عبد الله عباس ابراهيم سجن جهاز مكافحة الأرهاب

140 حسين محمد علوان سجن جهاز مكافحة الأرهاب

141 سمير حسين احمد سجن جهاز مكافحة الأرهاب

142 عامر محسن علاوي سرحان سجن جهاز مكافحة الأرهاب

143 عبد الرحمن كسار حسين سجن جهاز مكافحة الأرهاب

144 قاسم محمد جاسم حمادي سجن جهاز مكافحة الأرهاب

145 محمد احمد خلف علوان سجن جهاز مكافحة الأرهاب

146 محمد سامي كريم احمد سجن جهاز مكافحة الأرهاب

147 نصر ابراهيم شمس الدين محمد سجن جهاز مكافحة الأرهاب

148 سلامي كريم احمد مهند سجن جهاز مكافحة الأرهاب

149 عزت محمد سريهد محمود سجن جهاز مكافحة الأرهاب

150 محمد جبوري حمدي محمود سجن جهاز مكافحة الأرهاب

151 عدي محمد سريهد محمود سجن جهاز مكافحة الأرهاب

152 حسن مدحت محمود عبد الله سجن جهاز مكافحة الأرهاب

153 سعد محوش مطر علي سجن جهاز مكافحة الأرهاب

154 سهيل نجم عبد دخيل سجن جهاز مكافحة الأرهاب

155 سعد مقداد عبد نجم سجن جهاز مكافحة الأرهاب

156 عمار خضير عباس حنفوش سجن جهاز مكافحة الأرهاب

157 ماجد حميد عبطان خلف سجن جهاز مكافحة الأرهاب

158 كامل كريم احمد مهند سجن جهاز مكافحة الأرهاب

159 مصطفى جمعة مصطفى محمد سجن جهاز مكافحة الأرهاب

160 خميس علي حميد عمر سجن جهاز مكافحة الأرهاب

161 عمر احمد ويس حسين الالوسي سجن جهاز مكافحة الأرهاب

162 عبد الكريم ويس حسين شلال<span


 

 

الرجوع الى الصفحة الرئيسية

 

 

يرجى الاشارة الى موقع التحالف الوطني العراق عند اعادة النشر او الاقتباس

العراق باق ٍ والاحتلال إلى زوال