ايران (تأمر) بخفض اسعار تذاكر الطيران لزوارها .. و(دولة) المالكي يخفض وايران ترفض ويخفض مرة ثانية وترفض ويخفض مرة ثالثة وترفض وتحدد هي السعر والمالكي يوافق

 

 ونود بهذا الصدد ان نوضح الحقائق التالية :-

ان لوزارتنا اتفاقية نقل جوي مع الجانب الإيراني وهي موقعة من قبل وزيري نقل البلدين تعتمد تكافؤ مقاعد النقل ولاتوجد مشاكل بهذا الخصوص مع سلطة الطيران الإيرانية ووزارة النقل ولكن هنالك تدخل من قبل هيئة الحج الإيرانية حيث طلبت وفق الاتفاقية ان تخفض سعر التذكرة لان الاتفاق معهم قد تم على ان تنقل خطوطنا الجوية نصف الزائرين القادمين ، وقد خفض الجانب العراقي سعر التذكرة الى (300$) ذهاباً وإيابا بعد ان كان سعرها (375$) وقد رفض الجانب الإيراني هذا السعر أيضاً فبادرت الخطوط الجوية العراقية وبتوجيه من دولة رئيس الوزراء الى (280$) وذلك بعد الاتصال الهاتفي بين مدير مكتب رئيس الوزراء والسفير الإيراني عن طريق مكتب دولة رئيس الوزراء بالترحيب بهذا السعر .
ولكـن عند مجيء ممثل هيئة الحج الإيراني السيد حسين اكبري رفض السعر وطلب ان يكون (240 – 250 $ ) وقد حضر عضو من هيئة الحج الإيرانية الى مكتب دولة رئيس الوزراء لتدخل دولته بالموضوع ، وبناءاً على توجيهات دولة رئيس الوزراء خفضنا السعر الى (270$) وتم ابلاغهم رسمياً بالموافقة على السعر الجديد .
وأصر بعدها الجانب الإيراني على التخفيض وحصلت موافقة الطرفين وبناءاً على توجيهات دولة رئيس الوزراء لتشجيع السياحة الدينية بين العراق وإيران تم الاتفاق بين الطرفين على سعر (260$) . وفي اليوم الثاني حضر السيد اكبري لتوقيع العقد وطلب ان ينفذ العقد بعد (37) يوماً وخلال هذه الفترة يعمل من جانب واحد وابلغه الجانب العراقي جاهزيته لنقل الزوار الإيرانيين .. لكن هذه المماطلات تؤشر الى ان الجانب الإيراني غير جاد في هذا الموضوع . مما يجدر ذكره ان طلبات قد قدمت الى شركة الخطوط الجوية العراقية من وكيل الخطوط الجوية في طهران ووكيل شركة ماهان في طهران أبدوا فيها رغبتهم لنقل الزائرين الإيرانيين عن طريق الخطوط الجوية العراقية وبسعر (285$) إلا ان هيئة الحج الإيرانية تمتنع عن تنفيذ هذا الطلب وبنفس الوقت ترفض ان تستأنف الخطوط الجوية العراقية نقل الزائرين بـ (260$) كما ان الخطوط الجوية العراقية قدمت عدة طلبات لزيادة عدد الرحلات إلى ثلاث رحلات أسبوعياً لكل من بغداد – طهران ، نجف – طهران ، اربيل – طهران لكن الجانب الإيراني لا يعطي موافقات إلا لرحلة واحدة أسبوعيا ...ولذلك نستغرب تصريحات المسؤولين في هيئة الحج الإيرانية التي تدعي بان وزارة النقل تعرقل مجيء الزوار الإيرانيين ، ونحن نؤكد على ان هناك تعاون مثمر وبناء بيننا وبين وزارة النقل الإيرانية وان الاتفاقية الموقعة بين الجانبين محترمة من قبل الطرفين ولكن تدخل هيئة الحج الإيرانية السلبي ومماطلتها هو السبب وراء عدم تطبيق الاتفاقية لنقل اكبر عدد من الزائرين وتتدخـل بصـورة فجّـه لإجبار الطيران الإيراني لتحقيق السعر بشكل مخالف لتعليمات (الاياتا) وهذا ما قرّت به سلطة الطيران الإيرانية خلال اجتماع مشترك بأن الجانب الإيراني لم يلتزم بتعليمات (الاياتا) بخصوص سعر التذكرة مما يلحق الضرر بالخطوط الجوية العراقية.

عقيل كوثر
مدير إعلام وزارة النقل

 

 

عدد القراء

Hit Counter

 

 

 

يرجى الاشارة الى موقع التحالف الوطني العراق عند اعادة النشر او الاقتباس

العراق باق ٍ والاحتلال إلى زوال